منتديات الاستاذ محمد ريان التعليمية

معنا حيث التعلم متعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعليم التراكيب اللغوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أديب الهندي
عضو نشط
عضو نشط


ذكر عدد الرسائل : 132
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: تعليم التراكيب اللغوية   الخميس نوفمبر 18, 2010 5:51 am

يقصد بالتراكيب اللغوية التراكيب النحوية،إذ إن من المهمات المطالب بها معلم العربية أن يعلم طلابه قواعد اللغة بصرفها ونحوها
النظريات النحوية
توجد في علم اللغة الحديث عدة نظريات نحوية يحسن بنا سرد بعضها لما لها من
علاقة وتأثير على تعليم التراكيب اللغوية .ومن هذه النظريات النظرية التقليدية ونظرية المكونات المباشرة ونظرية القوالب والنظرية التحويلية. وسنعطي فيما يلي لمحة موجزة عن كل نظرية.
النظرية التقليدية
وهي النظرية التي تقسم الكلمة إلى اسم وفعل وحرف .وتقسم الاسم إلى أنواع صرفية وأنواع وظيفية. وتقسم الفعل إلى أنواعه المعروفة من مجرد ومزيد وصحيح ومعتل ولازم ومتعد وماض ومضارع وأمر ومبني ومعرب ومرفوع ومنصوب ومجزوم.وتقسم الحرف إلى أنواع منها حروف الجر والعطف والشرط إلى غير ذلك.ومعظم كتب القواعد العربية القديمة والحديثة تتبع هذه النظرية.
نظرية المكونات المباشرة
تنظر هذه النظرية الحديثة إلى الجملة على أنها مكونة من جزأين,كل جزء من هذين الجزأين الأخيرين مكون بدوره من جزأين أيضاً.وهكذا إلى أن نصل إلى الكلمة المفردة.فلو نظرنا إلى الجملة (هذه الحديقة رائع شكلها ) فإننا نستطيع أن نقسمها إلى جزأين هما :هذه الحديقة+ رائع شكلها.ولو نظرنا إلى (الحديقة) لوجدنا أنها تتكون من : ال + حديقة.ولو نظرنا إلى (شكلها )لوجدناها تتكون من (شكل + ها).
نظرية القوالب
ترى هذه النظرية أن الكلمات يمكن تصنيفها بطريقتين: إحداهما صرفية والثانية نحوية,أي وظيفية .كما تعرّف هذه النظرية الأنواع النحوية على أساس ما تشغله في القالب . وعلى سبيل المثال .تكون الكلمة اسماً إذا أمكن وقوعها في الخانة الفارغة في الجملة الآتية:هذا هو الـ............................ وتكون الكلمة فعلاً إذا أمكن وقوعها في الخانة الفارغة في الجملة التالية: يستطيع أن ............................ وتكون الكلمة حرفاً إذا لم تكن فعلاً أو اسماً.
النظرية التحويلية
هذه نظرية لغوية حديثة ظهرت في الخمسينيات من القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية . وحسب هذه النظرية, فلكل جملة تركيب ظاهري وتركيب باطني
ويتحول التركيب الباطني إلى التركيب الظاهري بوساطة قوانين تحويلية بعضها إجباري وبعضها اختياري.
كما تمتاز هذه النظرية وقواعدها بأقصى درجات الوضوح والبعد عن الضمنية لأنها تضع كل خطوة تحويلية في قانون ,فلا شيء يذكر ضمناً أو يحذف ضمناً
هذا وتتبع هذه النظرية الشكل العلمي من حيث الترميز والاختصارات والصيغ والأرقام.
النظريات الأربعة والتدريس
من الممكن الاستفادة من النظريات الأربعة المذكورة في تعليم التراكيب اللغوية على النحو التالي :
1ــ كل ما تعطيه النظرية التقليدية من تصنيفات وأحكام يعتبر مفيداً لمدرس اللغة العربية ,بل أمراً لا غنى عنه .فأنواع الفعل وأنواع الاسم و أنواع الحرف والوظائف النحوية من فاعل ومفعول به ومبتدأ وخبر وما شابه هذا تفيد المدرس وتيسر له عمله وتقرب إليه تعلم اللغة .والمهم هو أن يختار المدرس المهم ويؤجل غير المهم
2ــ أما نظرية المكونات المباشرة فمن الممكن الاستفادة من تطبيقها في تحليل الجملة وفي تعويض أجزائها.إذ من الممكن أن نعطي الطلاب تمرينات على تعويض كل كلمتين بكلمة واحدة مع المحافظة على بناء الجملة.
3ــ أما نظرية القوالب فهي تقدم لنا خدمة ممتازة في المران على القوالب .فالتدريبات اللغوية تستدعي التكرار مع التعويض ,فمن الممكن أن نكرر قالبا ما مع تعويض الاسم في كل مرة.فإذ ا كانت الجملة (هذا طالب مجتهد) فمن الممكن أن نكرر الجملة مع تعويض كلمة(طالب) بسلسلة من الكلمات المناسبة مثل : عامل,مزارع,مهندس,معلم .. فيعطينا الطلاب جملة مختلفة في كل مرة على هذا النحو:
هذا طالب مجتهد
هذا عامل مجتهد
هذا مزارع مجتهد
هذا مهندس مجتهد
هذا معلم مجتهد
هذا تاجر مجتهد
4ــ أما النظرية التحويلية فتعطينا الأساس النظري لتمارين هامة من مثل تحويل الجملة المثبتة إلى منفية وتحويل الجملة الاستفهامية إلى إخبارية وتحويل الإخبارية إلى استفهامية وتحويل الجملة الاسمية إلى فعلية والفعلية إلى جملة اسمية وهكذا...
المعنى القواعدي
تستمد الجملة معناها من تركيبها القواعدي ومن مفرداتها .ولهذا فإن للجملة معنيين المعنى القواعدي والمعنى المفرداتي .والمعنى القواعدي يتكون من أربعة عناصر وهي:
(1)نظم الكلمات .إذ ترتيب الكلمات في الجملة يوحي بمعان معينة .فلو تتابع فعل واسم وفعل واسم فإن التصاق فعل ما باسم ما يوحي بوجود علاقة خاصة بينهما .وإذا اختفت الحركات الإعرابية ,فإن مواقع الكلمات تكون ذات دلالة .وعلى سبيل المثال ،فإن جملة( سبق يحيى موسى)تعني أن السابق هو يحيى والمسبوق موسى ,وقد انتقل هذا المعنى عبر نظم الكلمات,وإذا قيل (سبق موسى يحيى) أصبح موسى السابق ويحيى المسبوق .وهكذا ,فإن ترتيب الكلمات في الجملة يساعد في تكوين المعنى,وبذلك يكون نظم الكلمات عنصراً من عناصر المعنى القواعدي ,الذي هو بدوره من عناصر المعنى الكلي للجملة.
(2)الكلمات الوظيفية :ومن الممكن تقسيم الكلمات في اللغة إلى نوعين :كلمات المحتوى وكلمات وظيفية .فالأسماء والصفات والأفعال والضمائر والظروف كلمات محتوى .أما حروف العطف وحروف الجر وحروف الشرط وحروف الاستفهام وسواها من الحروف فهي كلمات وظيفية .فحرف الجر له معنى بحد ذاته .ولكن له وظيفة أخرى إذ يدل على أن ما بعده اسم .وأن المصدرية ليس لها معنى ولكن لها وظيفة وهي الدلالة على أن ما بعدها فعل مضارع بالإضافة إلى نصبها لهذا الفعل .وهكذا ,فالحروف كلمات وظيفية ,بعضها له معنى وبعضها ليس له معنى بحد ذاته ,ولكن الكلمات الوظيفية تدل على علاقة ما بعدها بما قبلها أو تدل على نوعية ما بعدها أو تؤثر فيما بعدها أو تفعل كل ذلك في آن واحد.
(3)التنغيم :من الممكن أن تكون مفردات الجملة ونظم كلماتها ثابتا, ولكن يمكن أن تنطق الجملة الواحدة بعدة أشكال تنغيمية فيؤدي كل شكل معنى مختلفا,فمن الممكن أن تكون الجملة إخبارية أو استفهامية أو تعجبية دون تغيير مفرداتها ,وذلك عن طريق التحكم في التنغيم.وبذلك يكون التنغيم أحد عناصر المعنى القواعدي للجملة .فالجملة (أكلت تفاحتين اليوم)من الممكن أن تقال لتكون إخباراً أو تقال لتكون تعجبا أو تقال لتكون استفهاما .
(4)الصيغة الصرفية :إن الصيغة الصرفية للكلمة تساعد في تشكيل المعنى ,فصيغة (فاعل)تدل على أن الكلمة تدل على اسم فاعل,وصيغة و فعول تدل على أن الكلمة تدل على اسم مفعول,وصيغة تنتهي بـ(ات)قد تدل على جمع المؤنث السالم,وصيغة تنتهي بـ(ون)قد تدل على أن الكلمة جمع مذكر سالم,وصيغة(فعيل)تدل على الصفة المشبهة,وصيغة تنتهي بـ(ان)تدل على مثنى,وهكذا,فإن الصيغ الصرفية ذات دلالة تساهم مع سواها في تشكيل المعنى القواعدي للجملة.
تدريس المعنى القواعدي: إن المعنى القواعدي للجملة مهم مثل المعنى المفرداتي ,فقد يفهم القارئ أو السامع معاني المفردات في جملة ما ولكنه لا يفهم المعنى الكلي الجملة لأنه لم يفهم المعنى القواعد للجملة,فإذا لم يفهم القارئ أو السامع طبعة العلاقات بين كلمات الجملة الواحدة ,فإن هذا يعيق فهم المعنى ,ومن المعروف أن الكتابة العربية غير مشكولة في معظم الحالات ,وهذا يعني أن كشف العلاقات النحوية بين الكلمات يكون من مهمة القارئ ومن العلاقات التي يتوجب اكتشافها عند القراءة ما يلي:
العلاقة بين الفعل وفاعله
العلاقة بين الفعل والمفعول به
العلاقة بين الفاعل والمفعول به
العلاقة بين الصفة والموصوف
العلاقة بين فعل الشرط وجوابه
العلاقة بين الجار والمجرور
العلاقة بين المعطوف و المعطوف عليه
العلاقة بين المضاف والمضاف إليه
العلاقة بين شبه الجملة والمتعلق
العلاقة بين المبتدأ والخبر
العلاقة بين كان واسمها وخبرها
العلاقة بين إن واسمها وخبرها
العلاقة بين النافي والمنفي
على المعلم أن يساعد طلابه في فهم المعنى القواعدي للجملة ,وذلك عن طريق ما يلي
(1) على المعلم أن يبرر كيف تؤثر مواقع الكلمات في الجملة على معنى الجملة.كما على المعلم أن يبين لتلاميذه كيف تترابط كلمات الجملة الواحدة .فلكل فعل فاعل .ولكل فاعل فعل .ولكل مبتدأ خبر,ولكل صفة موصوف ,ولكل مفعول به فاعل وفعل ,ولكل أداة شرط فعل وجواب ,ولكل أداة عطف معطوف و معطوف عليه ,ولكل جار مجرور,ولكل مضافٍ مضافٌ إليه, ولكل جازم مجزوم,ولكل ناصب منصوب,ولكل واحدة من كان وأخواتها اسم وخبر ,ولكل واحدة من إن وأخواتها اسم وخبر ,وهكذا مع سائر العلاقات النحوية.
(2) على المعلم أن يبين لطلابه الدور الذي تلعبه الكلمات الوظيفية في المعنى ,فحرف الجر يدل على أن ما بعده اسم وحرف الشرط يسم الفعل,وحرف القسم يسم الاسم وحرف الاستفهام يسم الجملة
(3) على المعلم أن يبين لطلابه كيف أن التنغيم يؤثر في المعنى وأن تنغيم الجملة الإخبارية يختلف عن تنغيم الجملة الاستفهامية ويختلف عن تنغيم الجملة التعجبية,كما أن تغيير تنغيم الجملة الواحدة يؤدي إلى تغيير في معناها ,وهذا يعني أن على المعلم أن يدرب طلابه على التنغيم الصحيح للجملة وأن يعطيهم النموذج الصحيح لهذا التنغيم.
(4) على المعلم أن يتهم بالمعاني القواعدية للصيغ الصرفية,فهناك لواحق لها معانيها تضاف إلى الكلمات ,مثل (ون)في نهاية جمع المذكر السالم ,و(ات)في نهاية جمع المؤنث السالم , و(ان) في نهاية المثنى,وهناك سوابق تضاف إلى الفعل لها معانيها, مثل (أ) التي تعني(أنا)في بداية الفعل المضارع,و(ن) التي تعني (نحن) في بداية الفعل المضارع,و(ت) التي تعني (أنت)أو (أنتِ) في بداية الفعل المضارع أيضاً .وهذه الزوائد الصرفية من سوابق ولواحق ذات دلالة لايستهان بها ,ويجدر بالمعلم أن يلفت نظر طلابه إليها في المستوى المناسب وبالكمية المناسبة والطريقة المناسبة .

الجملة والقالب
الجملة والقالب مصطلحان مختلفان ولكنهما متصلان اتصالاً وثيقاً ,فإذا قلنا ( قطع المتسابق الطريقَ) فهذه جملة ولكن (فعل +فاعل +مفعول به )هي قالب ,ومن الممكن ذكر الفروق الآتية التي تبين دلالة مصطلح الجملة ودلالة مصطلح في المستقبل
(1) الجملة قول حقيقي,في حين القالب هو الصيغة الكامنة خلف الجملة.
(2) ويوجد في أية لغة عدد لانهائي من الجمل التي سبق نطقها أو التي سيقع نطقها ,أما عدد القوالب في أية لغة فهو عدد محدود ومعروف.
(3) لكل جملة قالب واحد يطابقها,ولكن لكل قالب عدد لا نهائي من الجمل التي تطابقه.فإذا قلنا (شرب الولد شرباً)فهذه الجملة يقابلها قالب واحد هو(فعل +فاعل+مفعول مطلق).ولكن هذا القالب الأخير تتطابق معه ملايين الجمل في اللغة.
ومن الممكن إعطاء بعض الأمثلة على قوالب اللغة العربية:
(1) فعل + فاعل + مفعول به
حفظ + الطالب + القاعدةَ
(2) فعل +فاعل+ مفعول مطلق
جلس + الرجلُ +جلوساً
(3) فعل + فاعل
دخل + محمدٌ
(4) فعل +فاعل + جار + مجرور
جلس + العجوز + على + الكرسي
(5) مبتدأ + خبر
السماء + صافيةٌ
(6) فعل +فاعل +حال
دخل +الرجل+ متأخراً
(7) فعل +فاعل + مفعول به أول + مفعول به ثان
كسا + الربيعُ+ الأرضَ + ثوباً
(Coolمبتدأ + جملة اسمية
المدينةُ +أسواقها كبيرة
(9) مبتدأ + جملة فعلية
الشجرة +أزهرت.
وفي الواقع ,إن عدد القوالب يتوقف على النظرية التي تكمن وراءها.فقد يقل عددها في نظر باحث ما إذا رأى أن هناك قوالب ثانوية مشتقة من قوالب رئيسية وإذا أراد هذا الباحث الاقتصار على القوالب الرئيسية,أما إذا أراد باحث ما ذكر القوالب كلها,أي الرئيسية والمشتقة,فقد يزيد عدد القوالب في نظره.
المران على القوالب
إن تعليم التراكيب اللغوية هو في واقع أمره تعليم القوالب ,وأفضل وسيلة لتعليم هذه القوالب هو المران عليها ,وأفضل طريقة لهذا المران هو تحويل القالب إلى جمل ينطقها المتعلمون مع قليل من التعويض,وهكذا فإن المران على القوالب هو تكرار للقالب نع تغيير الكلمات.
التعويض ثابت الموقع
ومن طرق المران على القوالب تمرين التعويض في الموقع الثالبت أو الخانة الثابتة فإذا كانت الجملة الأولى (ذهب الولدإلى المدرسة )فمن الممكن اختيار موقع واحد يجري فيه التعويض وليكن على سبيل المثال الموقع الأخير وهكذا فإن التمرين قد يسير على النحو الآتي :
المعلم : السوق
الطالب(1):ذهب الولد إلى السوق
المعلم:البيت
الطالب(2) :ذهب الولد إلى البيت
المعلم الحديقة
الطالب(3): ذهب الولد إلى الحديقة
المعلم :المستشفى
الطالب (4): ذهب الولد إلى المستشفى
التعويض متغير الموقع
في هذا التمرين ,يتم التعويض في خانات مختلفة تناسب المثير الذي يقدمه المعلم على سبيل المثال :قديسير التمرين على النحو التالي :
المعلم:ذهب الولد إلى المدرسة
الصف:ذهب الولد إلى المدرسة
المعلم:مشى
الطالب(1):مشى الولد إلى المدرسة
المعلم:الرجل
الطالب(2):ذهب الرجل إلى المدرسة
المعلم :السوق
الطالب(3): ذهب الولد إلى السوق
ومثل هذا التمرين أصعب من التعويض في الموقع الثابت لأن على الطالب في حالة التعويض متغير الموقع, أن يفكر في الخانة التي تناسب المثير الذي يقدمه المعلم ثم يجري التعويض ,أما في حالة التعويض في الموقع الثابت ,فالطالب يعرف خانة التعويض المحددة سلفاً,وما عليه إلا أن يعيد الجملة مع تغيير كلمة واحدة
التعويض البسيط
في هذا النوع من التعويض ,يقدم المعلم مثيراً واحداً في كل مرة ,أي كلمة واحدة يجري تعويضها في الخانة المناسبة .مثال ذلك التمرين المذكور تحت العنوان الجانبي السابق .
التعويض المتعدد
في هذا النوع من التعويض ,يقدم المعلم مثيرين في المرة الواحدة ,أي كلمتين .مثال ذلك ما يلي:
المعلم: يكتب الولد رسالة كل يوم
الصف :يكتب الولد رسالة كل يوم
المعلم:الرجل ,أسبوع.
الطالب(1):يكتب الرجل رسالة كل أسبوع.
المعلم:الصديق,شهر
الطالب(2): يكتب الصديق رسالة كل شهر.
المعلم:علي ,سنة.
الطالب(3):يكتب علي رسالة كل سنة.
وبالطبع ,إن التعويض المتعدد أصعب من التعويض البسيط لأن الأول فيه تعويضان والثاني فيه تعويض واحد.
التعويض بالمثير الشفوي
إن المثير الذي يقدمه المعلم غالباً ما يكون شفوياً على شكل كلمة واحدة أو أكثر .مثال ذلك التمرين الذي استخدمناه في التعويض المتعدد.
التعويض بالمثير الصوري
قد يكون المثير الذي يقدمه المعلم صورة يعرضها المعلم أمام الصف ويطلب من طالب ما أن يقول الجملة مجرياً التعويض اللازم وفقاً للصورة التي يراها .فبدل أن يقول المعلم كلمة فإنه يعرض صورة.مثال ذلك ما يلي:
المعلم:اشترى أبوه سيارة
الصف: اشترى أبوه سيارة.
المعلم):يعرض صورة بيت)
الطالب(1): اشترى أبوه بيتاً.
المعلم: (يعرض صورة ساعة).
الطالب(2):اشترى أبوه ساعة.
المعلم )يعرض صورة كتاب)
الطالب(3): اشترى أبوه كتاباً.
والتعويض بالمثير الصوري أصعب من التعويض بالمثير الشفوي ,لأن على الطالب في الحالة الأولى أن يتذكر الكلمة المناسبة للصورة ثم يجري التعويض.ولكن في الحالة الثانية ,يسمع الطالب المثير جاهزاً من المعلم وما عليه إلا أن يجري التعويض .
التعويض بالمثير المحسوس
هنا يعرض المعلم المثير على شكل شيء محسوس وهذا التمرين أصعب من التعويض بالمثير الشفوي لأن على الطالب أن يتذكر الكلمة المناسبة ثم يجري التعويض .ولكنه أسهل من التعويض الصوري ,لأن الشيء المحسوس أوضح من الصورة .ومثال هذا التعويض مايلي:
المعلم :اشترى صديقي ثلاجة.
الصف: اشترى صديقي ثلاجة.
المعلم (يعرض كتاباً)
الطالب(1): اشترى صديقي كتاياً.
المعلم (يعرض قلماً)
الطالب(2): اشترى صديقي قلماً.
المعلم(يعرض ساعة)
الطالب: اشترى صديقي ساعةً.
التعويض بالمثير الخامل :
في مثل هذا التعويض ,لا يؤثر المثير في باقي الجملة.وهذا هو المقصود بالمثير الخامل .إذ يجري التعويض في الخانة المناسبة دون إحداث تغييرات في عناصر الجملة الأخرى .مثال ذلك التمرين المذكور تحت عنوان (التعويض بالمثير المحسوس)
التعويض بالمثير النشيط
يقصد بالمثير النشيط ذلك المثير الذي يحدث تأثيراً في عناصر الجملة الأخرى .مثال ذلك ما يلي:
المعلم:هو باع ساعته
الصف:هو باع ساعته.
المعلم: أنا
الطالب(1):أنا بعت ساعتي
المعلم: هي
الطالب(2): هي باعت ساعتها
المعلم :أنت
الطالب(3): أنت بعت ساعتك
ومن الواضح أن التعويض بالمثير النشيط أصعب على الطالب من التعويض بالمثير الخامل,لأن الأول يستدعي إحداث تعديلات في بعض عناصر الجملة في حين أن الثاني لا يستدعي مثل ذلك:
التعويض التراكمي
في هذا التمرين ,يجري التعويض في آخر الجملة فيها تعويض.مثال ذلك ما يلي:
المعلم :إبراهيم تاجر أمين
الصف: إبراهيم تاجر أمين
المعلم :يوسف
الطالب(1): يوسف تاجر أمين
المعلم:محاسب
الطالب(2):يوسف محاسب أمين
المعلم :سلمان
الطالب(3):سلمان محاسب أمين
يلاحظ أن التعويض في كل مرة يجري في الجملة الأخيرة ,وليس في الجملة الأولى التي يدأ بها التمرين .ولهذا سمي هذا التمرين بالتمرين التراكمي.
التعويض غير التراكمي
يتم هذا التعويض بالرجوع إلى الجملة الأولى في الحالات كافةُ.مثال ذلك مايلي
المعلم علي طالب أمين.
الصف: : علي طالب أمين
المعلم :إسماعيل
الطالب(1) : اسماعيل طالب أمين
المعلم: تاجر
الطالب(2) علي تاجر أمين .
المعلم:محمود
الطالب(3):محمود طالب أمين
ويلاحظ أن الطالب يجري التعويض في الجملة الأولى. في حين أن التعويض التراكمي يتم إجراؤه في آخر جملة يسمعها الطالب ,ولقد ثبت من خلال الممارسة أن:التمرين التراكمي أسهل من التمرين غير التراكمي.
التمرين الحلقي
هذا التمرين الحلقي هو نوع من تمارين التعويض الذي يصمم بحيث ينتهي بالجملة نفسها التي بدأ بها ,وهو لا شك تعويض متغير الموقع,مثال ذلك ما يلي:
المعلم:رأيت الولد يقطع النهر
الصف: رأيت الولد يقطع النهر
المعلم : الولد
الطالب(1): رأيت الولد يقطع النهر
المعلم : الشارع
الطالب ) 2) رأيت الولد يقطع الشارع
المعلم :النهر
الطالب(3) : رأيت الولد يقطع النهر
المعلم :الرجل
الطالب(4): رأيت الرجل يقطع النهر.
هنا نرى أن آخر جملة انتهى بها التمرين هي ذاتها الجملة الأولى التي بدأ بها التمرين ,ولهذا السبب يدعى مثل هذا التمرين بالتمرين الحلقي
التمرين المتسلسل
في هذا التمرين يسأل الطالب سؤالاً فيجيب عليه جاره ,ثن يسأل الطالب الثاني السؤال نفسه ويجيب عليه جاره,الذي يقوم بدوره بتوجيه السؤال ذاته إلى طالب آخر,مثال ذلك
الطالب(1):ما اسمك؟
الطالب(2):اسمي محمد .ما اسمك؟
الطالب(3):اسمي ياسر .ما اسمك؟
الطالب(4): اسمي قاسم .ما اسمك؟
الطالب(5): اسمي منير.
وميزة هذا التمرين أنه يوفر للطلاب فرصة لتوجيه الأسئلة إلى ز زملائهم .كما أنه مريح للمعلم نوعاً ما إذ يقتصر دوره على المراقبة والتصحيح إذا استدعى الأمر,كما أنه يدخل جواً من البهجة في غرفة الصف لما فيه من تبادل الأسئلة والأجوبة بين الطلاب.
التمرين الرباعي
يتكون التمرين الرباعي من أربع خطوات وهي:
(1) يعطي المعلم مثيراً ما على شكل سؤال أو كلمة للتعويض
(2) يختار المعلم طالباً ليعطي جواباً على سؤال المعلم.
(3) يعيد المعلم جواب الطالب أو يعدله ليعطي بذلك الإجابة الصحيحة.
(4) يردد الطلاب الإجابة بعد المعلم.
ومثال التمرين الرباعي ما يلي:
المعلم:متى يبدأ الدرس؟
الطالب :يبدأ الدرس الساعة التاسعة
المعلم: يبدأ الدرس الساعة التاسعة.
الصف: يبدأ الدرس الساعة التاسعة.
ومن فوائد هذا التمرين ما يلي:
(1) يعطي فرصة للتكرار الفردي في الخطوة الثانية منه.
(2) يعطي فرصة للمعلم لتقديم الإجابة النموذجية, وهو ما يحدث في الخطوة الثالثة.
(3) يعطي فرصة للتكرار الجمعي.كما يحدث في الخطوة الرابعة.
تمرين الدمج
في تمرين الدمج يطلب من الطالب أن يدمج جملتين في جملة واحدة بوساطة أداة شرط أو عطف أو أية أداة مناسبة.ومن أمثلة ذلك ما يلي:
(1) درس الطالب+لم ينجح الطالب+(لكن)
= درس الطالب ولكنه لم ينجح.
(2) لم يدرس الطالب+ لم ينجح الطالب +(لو)
= لو درس الطالب لنجح.
تمرين الإضافة
يطلب من الطالب هنا أن يضع الكلمة في المكان المناسب في الجملة ,ومن أمثلة ذلك ما يلي :
(1)إن يدرسْ ينجحْ+ (الولد)= إن يدرس الولد ينجح
(2)الحديقة جميلة+(أزهارها) =الحديقة جميلة أزهارها, أو =الحديقة أزهارها جميلة.
تمرين التكملة
يعطى هنا جزء من الجملة ويطلب من الطالب أن يكملها بطريقة مناسبة .مثال ذلك:
(1) إن تزرع ..................... .
(2) إن تسأله ..................... .
(3) لو سألته .................... .
(4) لولا الماء.................... .
تمرين التحويل:
يطلب من الطالب هنا أن يحول الجملة من شكل إلى آخر .مثال ذلك:
(1) تحويل الجملة من الإثبات إلى النفي.
(2) تحويل الجملة من النفي إلى الإثبات.
(3) تحويل الجملة من الإخبار إلى الاستفهام.
(4) تحويل الجملة من الاستفهام إلى الإخبار.
(5) تحويل الجملة من الماضي إلى المضارع أو الأمر.
(6) تحويل الجملة من المضارع إلى الماضي أو الأمر.
(7) تحويل الجملة الاسمية إلى فعلية أو بالعكس.
(Cool تحويل الأسماء في جملة ما إلى ضمائر أو بالعكس.
تمرين التمدد:
يطلب من الطالب هنا أن يعيد ما حذف من الجملة .مثال ذلك:
(1) الكتاب على الطاولة
= الكتاب موجود على الطاولة
(2) العصفور بين الأشجار
=العصفور موجود بين الأشجار.
تمرين الاستبدال :
يطلب من الطالب هنا أن يضع كلمة واحدة مكان عدة كلمات .مثال ذلك:
(1) ذهب (إلى المدينة)
= ذهب هناك.
(2) يفوز الرجل (الذي يجتهد)
=يفوز الرجل المجتهد.
(3) أعتقد (بأنه مصيب)
=أعتقد بصوابه.

تمرين التعبئة:
يطلب هنا من الطالب أن يضع كلمة واحدة في الفراغ في جملة ما .مثال ذلك:
(1) ــــــــــــــــــ تسأل يجبك = إن تسأل يجبك.
(2) سافر ـــــــــــــــــــــ لندن = سافر إلى لندن.
(3) الوقت ــــــــــــــــ ذهبٍ =الوقت من ذهب .
(4) يرغب ــــــــــــــــدراسة العلوم =يرغب في دراسة العلوم.
تمرين الترتيب :
هنا تعطى كلمات دون ترتيب ويطلب من الطالب أن يرتبها لتكوين جملة مفيدة .مثال ذلك:
(1) عمره / أخي / أعوام / ستة = أخي عمره ستة أعوام.
(2) عِلْم / عِلْم /يدرس /اللغة /خصائص /اللغة = علم اللغة علم يدرس خصائص اللغة.
تمرين الاختيار من متعدد
تعطى هنا عدة إجابات يختار منها الطالب الإجابة الصحيحة الواحدة ويستبعد الإجابات الخاطئة .مثال ذلك:
(1) هذا هو ـــــــــــــــــــــــــــ
أ ــ أخوه
ب ــ أخاه
ج ــ أخيه
د ــ إخوانه.
(2) الولدان ـــــــــــــــــــــــــــ
أ ــ يلعبون
ب ــ يلعبان
ج ــ لعبوا
د ــ يلعبا.
الحديقة سورها ـــــــــــــــــــ
أ ــ عالية
ب ــ العالي
ج ــ عالي
د ــ عالٍ.
تمرين التشكيل
يطلب من الطالب هنا أن يشكل أواخر الكلمات في الجملة أو كلمات معينة فيها . مثال ذلك ما يلي:
(1) جاء الولد مسرعاً.
=جاء الولد مسرعاً
(2) رأيت صديقه يسرع.
رأيت صديقه يسرعُ.
تمرين تعديل الصيغة:
يطلب من الطالب هنا أن يعدل صيغة كلمة معينة في الجملة لتتلاءم مع باقي أجزاء الجملة .مثال ذلك:
(1) الطالب لم (ينتهي) من الكتابة
= الطالب لم ينتهِ من الكتابة.
(2) الطالبان لم (يكتبان ) الدرس.
= الطالبان لم يكتبا الدرس .
(3) رأيت (أبو )صديقي.
= رأيت أبا صديقي.
التراكيب والمواقف
يستحسن عند تعليم تركيب لغوي جديد أن يتم ربط التركيب بموقف واقعي .ويفيد ذلك في توضيح معنى التركيب وطريقة استعماله .ويمكن تحقيق هذه المواقف عن طريق ما يلي:
1 ــ الأمثلة الواقعية .يستحسن في تدريس اللغة استخدام أمثلة واقعية بدلاً من استخدام أمثلة وهمية.ويتم ذلك بربط هذه الجمل بواقع المعلم نفسه أو طلابه أو المدرسة أو الحياة الفعلية.
2 ــ الأسماء الحقيقية ,بدلاً من استخدام جمل تتحدث عن أسماء وهمية ,يستحسن استخدام أسماء طلاب الصف كي يكون موضوع الجملة واقعياً حقيقياً ملتصقاً بالطلاب أنفسهم وعاداتهم وأفعالهم.
3 ــ الجمل الصادقة ,يستحسن استخدام جمل تتطابق مع الواقع والحقائق بدلاً من استخدام جمل تخالف الواقع والحقائق العلمية.
4 ــ الأفعال الحقيقية ,يستحسن أن يقوم المعلم وطلابه بأفعال حقيقية في غرفة الصف لربط هذه الأفعال بالتراكيب اللغوية الجديدة ,بدلاً من ربط هذه التراكيب بأفعال وهمية وفاعلين وهميين.
ومن أمثلة التراكيب التي يجدر ربطها بمواقف حقيقية ما يلي:
1 ــ تراكيب الاستفهام :يقوم الطلاب بتوجيه أسئلة حقيقية إلى بعضهم البعض .
2 ــ تراكيب النداء :يقوم الطلاب بنداء بعضهم بعضاً.
3 ــ تراكيب التفضيل :تستخدم أشياء في غرفة الصف أو طلاب لعقد مقارنات و مفاضلات.
4 ــ تراكيب الشرط :تستخدم أسماء الطلاب في صياغة جمل شرطية.
مبادئ عامة
في تدريس التراكيب اللغوية يستحسن الانتباه إلى هذه المبادئ العامة:
1 ــ لا مانع من أن يعطي المعلم القاعدة التي تحكم التركيب اللغوي ,بشرط أن يراعي المعلم مستوى الطلاب الذين يدرسهم, وفي الواقع ,كلما علا مستوى الطلاب ,كان استعدادهم لمزيد من القواعد والتعميمات أكثر.
2 ـ في تدريس المبتدئين يحسن عدم إدخال المفاهيم النحوية مثل فاعل ومفعول به ومبتدأ وخبر .ولكن إذا تقدم الدارسون في تعلم اللغة العربية ,أصبح من الممكن إدخال هذه المفاهيم تدريجياً.
3 ــ من المفيد أن يقارن المعلم بين تركيب لغوي وآخر بعد أن يتقن المتعلمون هذه التراكيب ,مثلاً يقارن المعلم بين تركيب المبتدأ والخبر وتركيب جملة (كان) وتركيب جملة (إن).
4 ــ عند تدريس تركيب لغوي جديد,لا بد من الاهتمام بمعنى التركيب ومبناه على حد سواء ,ويجب التأكد من فهم الطلاب للمعنى وإتقانهم المبنى اللغوي للتركيب.
5 ــ في تدريس التراكيب اللغوية ,يستخدم المعلم نوعين من التمارين :التمارين الشفوية أولاً والتمارين الكتابية ثانياً.
6 ــ في تدريس التراكيب ,يجب على المعلم أن يختار من التمارين ما يناسب المران الشفوي وأن يختار منها ما يناسب المران الكتابي .فليس كل ما يصلح للمران الشفوي يصلح للمران الكتابي .ويتوقف الأمر في كثير من الحالات على نوعية التمرين من ناحية وعلى مستوى الطلاب من ناحية أخرى ,فإذا كان التمرين سهلاً, كان أصلح للمران الشفوي من التمرين الصعب .وإذا كان مستوى الطلاب متقدماً,كانوا أقدر على تناول تمارين صعبة في المران الشفوي.
7 ــ لا بد من استخدام المعلم للتنويع في أساليب تدريسه لخلق أكبر قدر من التشويق ولمعالجة الهدف المنشود من عدة زوايا ,إذ من المعروف أن استخدام المعلم لأسلوب واحد في تدريسه يجعل أسلوبه هذا مملاً محدود الفعالية.
8 ــ لا يفيد كثيراً أن يدرس المدرس تركيباً لغوياً ثم يتركه بلا عودة ,إن المراجعة المستمرة أساسية للتعلم ,وبدون هذه المراجعة يكون النسيان نصيب معظم ما قام المعلم بتدريسه لطلابه.
9 ــ إذا كان الصف كبيراً من حيث عدد الطلاب يستطيع المعلم أن يلجأ إلى التكرار الجمعي بصورة واسعة أو إلى التكرار الفئوي ,أما إدا كان الصف صغيراً في عدد طلابه ,فإن التكرار الفردي هو ما يجب التركيز عليه ,ويفضل في هذه الحالة التكرار الفردي الدوري لأنه يحقق السرعة والاقتصاد في الوقت والجهد.
10 ــ يستحسن عند تدريس تركيب لغوي جديد أن يُكْتَب التركيب على اللوح وأن تستخدم في عرضه أية وسيلة بصرية أو سمعية متيسرة.
11 ــ عند تدريس تركيب لغوي جديد , لابد من السيطرة على المفردات المستخدمة فيه ,أي لا بد من استخدام مفردات سهلة يعرفها المتعلمون ,لأنه ليس من المقبول تربوياً أن نقدم لهم تركيباً جديداً ومفردات جديدة في آن واحد وفي جملة واحدة ,وينطبق هذا أيضاً على تقديم المفردات الجديدة :حين نقدم للطلاب مفردات جديدة يجب ألا نقدمها لهم في تراكيب جديدة.والمبدأ هو أن نقدم للطالب شيئاً واحداً في الدفعة الواحدة ,إما مفردات جديدة في تراكيب مألوفة وإما تراكيب جديدة في مفردات مألوفة.
عرض التركيب اللغوي
عندما يريد المعلم أن يعرض تركيباً لغوياً جديداً على طلابه ,فمن الممكن أن يتبع الخطوات التالية:
1 ــ المثال:يقدم المعلم مثالاً على التركيب الجديد, ومن المستحسن أن يكتبه على السبورة
2 ــ التركيز :يضع المعلم خطاً أو يستخدم الأقلام الملونة لتركيز انتباه الطلاب على الجزء من الجملة المراد تقديمه كتركيب جديد إذا لم تكن الجملة كلها هي التركيب الجديد.
3 ــ المعنى :يشرح المعلم معنى التركيب الجديد بواسطة ربطه بموقف أو تمثيل أو سياق أو باستخدام اللغة الأم التي يعرفها الطلاب .
4 :الصيغة :يشرح المعلم صيغة التركيب الجديد من حيث الإعراب أو البناء أو المطابقة أو الصرف أو ما شابه ذلك.
5 ــ المقارنة:يقارن المعلم بين التركيب الجديد والتراكيب ذات العلاقة التي ألفها الطلاب ,ويبين المعلم نواحي المشابهة والاختلاف من حيث المعنى والمبنى.
6 ــ التعزيز: يقدم المعلم أمثلة أخرى على التركيب الجديد لتدعيم فهم الطلاب للتركيب ومعناه واستعمالاته.
7 ــ أمثلة موازية :يطلب المعلم من الطلاب تقديم أمثلة مشابهة للتركيب الجديد. ويمكن أن يتم ذلك عن طريق توجيهه أسئلة تتطلب أجوبة تحتوي على التركيب المطلوب .
8 ــ التعميم :يحاول المعلم والطلاب التوصل إلى التعميم يتعلق بالتركيب الجديد من حيث الصيغة والاستعمال .
9 ــ التمارين الشفوية : يعطي المعلم طلابه تدريبات شفوية على التركيب الجديد.
10 ــ التمارين الكتابية: يقوم الطلاب بالإجابة على تمارين كتابية تتعلق بالتركيب الجديد.
11 ــ المراجعة: يقوم المعلم بمراجعة التركيب الجديد من حين إلى آخر لتدعيم الحفظ وتعزيز المهارة والتغلب على آثار النسيان.
أساليب تدريس اللغة العربية,الدكتور: محمد علي الخولي ،دار الفلاح للنشر والتوزيع ,ص 61ــ 86
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعليم التراكيب اللغوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاستاذ محمد ريان التعليمية :: منتدى المواد الدراسية :: منتدى مواد اللغة العربية-
انتقل الى: